الخميس، 29 سبتمبر، 2011






أتخذ من النوم ثقباً يسربني إلى دنيا أحلامي ,
بعيداً عن واقعي المتخم بـ الوجع !



ل آحلآمنآ حد : لكن كيف نقنعنآ ؟!
من السَھلْ على الانْسَانْ أنْ يَضَعْ يَدَھ
۶لـِّےْ فمہ
.. حَتّى لا يَتگلّمْ,،
ۆ لَكّنْ مِنْ الصَعّبَ أنْ يَضَـﻉ يَدَھ
ﻉـلَىْ قلبھ حَتَىّ لا يُتَأْلمٌٍ
أجمَل صِفاتي . .أنّني أتَجاهَل ، وُجوود كَل مَا لا " يُعجبَني "
فَقَناعَتي بأنّني لا أملُكْ عَمرَين ,
تَجعَلَني دَومـًاا - أبحَث عَن سَعادَتي

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

الثلاثاء، 6 سبتمبر، 2011




-





*‏​‏​‏​‏​‏​يقآل عني كثيرآ :
غرِيبه / صَعبه / گتومه / نآضجه !
أجد نفسسي مزآجيه بشكل جنوني و مزآجي يتقلبَ بِ لمح البصر !
آؤمَن ﺑ ضرورة الإستغبآء في أَوقآت گثِيره ..
مشكلتي لمَ آعدَ آفرقَ … بينَ الِصدق و التصنع و الأنفعَآل الحقيقي والتظآهِر ,
آتخآطب مع الشخص بعَقله لآ بعمره ..

افَضل كتم مِشآعري و عدم البٌوح
أَبُووح بِ ككل مآهو طبيعي .. </3
و اكتم كل مآهو صآدق وعمِيق ..!
اجد آن الأروع آن يستشعرهآ هو ، دٌون إفصآح

أول مآيجذبني بِ الشخص آبتسآمته = )
وأقرب شيء ل قَلبي ” العيوون ”
أستطيع آن أمِّيز الكثير من نظررة وااححده .. واكتشف گل مآيحآول مَن يحدثني أخفآءه عني ،
اجدني غَريبةة بعض الشيء | أگره آن يعآملني أَحد بطريقَة مآ !

أحيآنآ أصبح حسآسه بِ شكل مفرط
وأحيآنآ لآمبآليه أبدآ !




أڪذب عليڪك

أنِ قلتّ لـڪك " أنيّ أبد مِ أشتقت لڪك




أَصبحت لآ أحآسب أَحدا مطلَقَا ~فَ كل شخصٍأَعلَم بنفسه وَ بمآ فعلَ ؟؟و كل شخص يدرك في قَرآرة نفسه إِن كآن مخطىء أَم لآ وفي [ مَنهجي ] : ذلك يكفيَ
آحَب آن يواجَهني الشَخص
بِما فيّ قَلبه و يعاتِب !!
لآ آن يصمَت و يترك الحِيره بِداخِليّ ..
و إلا لَن آعَلم ..!!
وسَأظل أحمَل عَلامة تعَجب و اسَتفهام ؟!!
عَن سَبب تِلك التصَرفَات . .




الْحَــيُـاةِ مَجْـــرَدَّ كُــتَابَ
غَيْـرَ أَنَّنَا مَجْـبِـوَرَيْنُ عَلَىَ انَّ نَعَيْشُ صَفْحَـاتِهِ بِالْتَّرْتِيْبِ
وَلَا يَمّكْـنَنَا اخْـتَيّارٌ الْصَّفْحَـةً الَّتِيْ نَشَآءُ .. !
فَإِرْضَىْ بِكُلِّ شَيْءٍ .. فَلَرُبَّمَا يَكُوْنُ


♥ الْقَادِمْ أَجَـمْــلِ ♥




الاخرون يقولون :
” نتمنى لك أحلام سعيده “
الا يوجد أحد يقول : (نتمنى لك واقع جميل )؟!
وماذا نفعل بأحلامنا الجميله ؟!
انها فقط تفتَح علينا ” أبواب الحنين “




عِلىُ كِثُر { آلتعِبُ } مـَآإَ نسّيتِك ..!!
......................... آرسَمُ بيِديُ { قِلبُ } ؤ آلقِلبُ يعِشقِكَ ..






جميل أن يخصك احدهم باشياء دون الاخرين..
كلمة ، أو اسم ، أو فعل ، أو حتى إسلوب حديث ، أو اي شئ ..!
ليثبت لك شئ واحد ،
أنك بالنسبة له .. مختلف



يظنونَ ( اهلي ) دائماً . .
آنني لا اتاثرِ بـ عمقّ مثل بقية اخوتيَ !
هكذآ آنآ , ابيّن لهمِ اننيَ الاقوى ,
وَ الااكثر تماسكاً فِ كل شي : )
… و آلآقسىّ قّلباً ! (UU)
هذا مَ يظنوه بي ,
لآنني ( كتوم فَ حسب )
ربما ستدرك آمي و الجميع يوماً مآ !
آنني اضعفهمَ جميعاً . .
و اححوجهمِ للشكوىْ
ولكنني فقط !
لآ اكشفّ ” كبريااء حزني ” لـ أحدّ !
* آحاول دائماً ان اكون متمآسكهّ !
لا آستسلمِ ل ضعفيَ و اشكي





آآخخخ بسس

الأحد، 4 سبتمبر، 2011





[ ما إشتقت لي ] !
يا سؤالٍ يطرق أبواب المواجع ،/
في عيون اللِّي ب غيابِك : مبتلي

يا سؤالٍ أتعب دروب الإجابة ،
اللِّي نوَت في مقتلِي !

أبسْألِك : بالله عليك ، ما إشتقت لي "
شرِّع ابواب الألم ،/ ثُم أعترف لي :
............... ماانت لي !




" الليلة " إللي | بليّآك | .. تعدّي .
آحسها ( شوكه )
بـ حلق العمر : كلــه !
:



آجيِ لكًكَ ، فآقدً نفسًيِ /
آدقً بآبِكًكً ، ولًآ آلقآككً . . . !
" فً قِ دَ تٌ كَ "
رحتً عنيِ وينً .. .. ؟
آبيً آلقًآنيِ فً ( قِربككً ) ، عً طَ شَ ، هآلدنيًآ آ / فً غيآبكًكْ !





ضٱيقن
صدري وٱحٱول ٱخفي الـﻉـبره ’
وٱلنٱس تسٱل ﻉـيونكَ ۆيش صٱيبهٱ !!
اُكَذب ﻉـليهم وٱقول ٱلجو بھ ﻍـبره ..
وٱصدق ٱلكذبه ٱللي كِنّتْ ٱكَذبها



-



وش آلشعور لمآ ڪل من يشوُفڪ ،يقوول أححس فيڪ شيء !!وأنت تححلف / مَ فيني ششيَ. . . . مَ فيني ششيًمَ فيني ششيَ

بسسً بـ دآخلڪ !. . . . . [ ألف ششيَ وُ ششيَ ]وآلمصصيبه مآتقدر تقوُل / تڪتم مآفييڪ " فييڪ".............. وتموُوت ...... ألف مرًرهومرًره

و تججآمل ڪل خلق آلله = )ولآ من جلسست لـ . . وحدڪ هلًت ع خدكً " ألف دممممممعهَ "


ياكثر ماشلت فى قلبي عليك
.. ياكثر ما قلت ماسامح خطاك
من اشوفك ترجف ضلوعي تبيك
.. واثر هذا كله من حرة هواك
اخلق الاعذار من لمسة ايديك
.. والمس جروحى واداريها دواك
قوتي ضعفي وضعفي انى ابيك
.. وانت عارف انى ما اعشق سواك


ابتليت بحب جعله يبتليك
.. ويا عساك تذوق حراتي معاك
اذكر انك ما تنام الا اجيك .
. صيرت انا الحين ما اغفى بلاك
ما ابيك اليوم وباكر احتريك
.. واللى بعده واللى بعده ياملاك
حسبى الله على الهوى وحسبى عليك
.. الله ياخذنى والا انه خذاك
..~



...~!!


وشهو آلقرف ، ؟
عآيش على آلتقوى و بآخر آيآمه إنحرف’ |
وشهو آلقرف ، ؟
خآين : ويحلف بِ آلششرف ،
وشهو آلقرف ، ؟
يتفلسف على حزنكَ ،
وهو بَ أبسط ظروفكَ مً عرف !

،’





،؛،لاتنتظر الاهتمام من شخص معين ,, ولا تتضايق من شخص مآآ أسآء إليك ,,
فاجعل كل شخص في مكانه الطبيعي في قلبك ,,
ولا تعطيه اكبر من حجمه في حياتك ,,
لأن الغالي هو الذي يغليك ..
والصديق هو الذي لا يضرك .. فغير ذلك لاتتعب تفكيرك فيه..!!

..~

لسِت امِراءِه متِشائِمههِ حييين ,
اگتب عِن الفِراق , او حِين اوصِف ألمِ رحييييل

اننِيّ فقطِ احِاول انِ اهِمسّ فِيّ اذِنگ ’| آن فِراقِگ المِنِيْ اگثثثِر مِمِآ تِوقعِت
و ان رحيلِگ خذِلنيييييَ اگثر مِماآ تصِورت





لآ تلوثوآ ( ﺂلصبآح )
ب بقآيآ ﺂلآمس , دمع ﺂلحنين
هموم ﺂليوم !
أحفرو إبتسآمه عميقه ,
إجدلو تنفسا عميقا
وعيشوه ب فرحة طفل "
تذكروآ ’ لآشيء . . .
ولآ أحد يستحق ذلك



عسى ربي يلمم اثنييين
تآهو في (الح ــــــــــــنييين شهووووور)..!!!






يآ سيديّ ليه آلتعب
ليه آلصبآح يشرب مِن /

آحضآن آلغريب ..
ليه انت بآحضآني تغيبّ !
آو لييه ، آنآ وحديّ هنآ
آنسج مِن اللحضآت
منديلُ الوفآء وآبكي وفآء ..
هو لييه آنآ هقوآتي :
دآيم تخيييب
دآيم تخيييب
دآييم تخييب
.
.




يّ صآِحبيْ :
وُ آلليلْ نجمآتهَّ جيآِعْ ‘!
مآمرهآ " صبحگْ " معـهِ .. /
. . . . . . . . . . گسرَّة ( شجِنْ ) !
مليتْ آذِر آلشوُق وآسِقيهُ إًلتيآعْ !
غصنيْ يبسَّ |

وُ وُ وُ أنـِآ علىٌ :

. . . . . . . . . . . رجوىْ مزنْ...،

()






السبت، 3 سبتمبر، 2011

مآلآ تعرٍفونه عني آنني أستطيع حل مشاكل الغير ولكن . . !
آفشل في حل مشآكلي ,
أكّره الروتين والإنْتظار . . !
آتقُن آخفآء حُزٍني .. لِ آسعآد غيرٍي ..
مٌسرِفَه فِيْ مشآعِريْ .. جِداً
أنثى أُمنيآتهآ غير محصوره
أُصآرع غرور ذآتي دائماً
وأكّره تَصّنع المثَالية
سؤال طرحته عندما نظرت إلى يدي ؟ . .
لماذا موقع ” الإبهام ” بعيد عـن بقيــة الأصابع ؟!

و تعجبت . . !
عندما عرفت ان الاصابع لا تستطيع صنع شيء دون ” إبهامها ” البعيد . .

بعدها تأكدت
انه ليست العبره بـ ( كثرة الاصحاب حولك ،
و إنما العبره بـ ( أكثرهم حبا و منفعة لك . .

و إن كان بعيداً عنك بـ .. جسده


-


من السخف جداً ..!
أن تتظآهر بعـِدم الأهتمآم
فَ تغير وضع جوآلك من العآم إلى الصآمت !
وتقوم بَ إيصآله بَ الكهربآء !

ترميه على احـِد الكرآسي التي امامك
حتى تستطيع ان تراه
وفجأة ..
*بعد مـِروُر وقت على الجلـُوس بَ ملل
ومـُراقبه الجوال ، تجد أنه آضآء وكأنه ينبهك
لشيء مآ !

تبتـَسم و في داخلك لهفه „ وتسرع إليه
بلا شعور وَ عندمآ تصل إليـَه .. !
تجد على شآشة جوآلك هـِذه العبـآره :

[ البطآريه ممتلئه ] …</3

*​​​.
أنا أحتاجُ أن يُربِّت على كتفي أي ششيُّ „ ولو كان قطرة مطر

محمد حسن علوان