الأحد، 10 يوليو، 2011


أعلُم أن بإمڪآني نسيآنه وإڪمآل حيآتي وڪأنهُ لم يڪُن
وأعلمُ أيضآً بِ أنني لن أفعلْ ! لأنني لآأُشبِههم
لستُ مِمّن يُڪمل طَريقه بِسهوله ويَطوي صَفحآت لَم تڪتمِل بَعد دون أن يتوقف عِند لحظآت ألمِه ويُعآلجهآ
لآأستطيعُ آلإڪمآل وذآڪ آلألم لآيزآلُ يُصيبُ قلبي بآلوجع ڪُلّ مآنظرتُ إلى مآتبقّى مِنهُ بي
لآأعتقِد بأنني أستطيعُ مُعآلجة آلألم لوحدي
ومتيقنه تمآمآً بأنهُ هوَ آلوحيد آلقآدر على شِفآئي بعدَ آلله : (


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق