الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2011


هل في وسعي أن اختار احلامي
 . . لئلا أحلم بما لا يتحقق 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق