الخميس، 15 ديسمبر، 2011


لقد قررت ذات يوم ,أن أحتفظ بصناديق أعماقي سراً صناديق لا تبوح بحقيقتها لمخلوقوها أنا أبرُّ بقسمي حتى أقصاهولم تعد أعماقي تبوح بسرّها حتى … لي ..!!* غاده السمّان
لقد قررت ذات يوم ,
أن أحتفظ بصناديق أعماقي سراً
صناديق لا تبوح بحقيقتها لمخلوق
وها أنا أبرُّ بقسمي حتى أقصاه
ولم تعد أعماقي تبوح بسرّها حتى … لي ..!!

* غاده السمّان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق