الاثنين، 28 نوفمبر، 2011


عِنْدَمَا أَذْهَب إِلَى الْنَّوْم أَعْشَق الْتَّفْكِيْر
الْذَّهَاب بَعِيْدَآ إِلَى الْخَيَال
الْتَّحْلِيْق نَحْو الْأَحْلَام.
أَشْعُر بـِ أَن كُل مُسْتَحِيْل يَتَحَقَّق فِي تِلْك الْأَوْقَات.
فـَ لِنَسُتَمَتِّع بِتِلْك اللَّحَظَات فَمَا هِي إِلَى ثَوَان ونْغط فِي نَوْم عَمِيْق
إِمَّا كَابُوْس وَإِمَّا حُلُم سَار
وَإِمَّا هُدَوَء الْمَوْت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق