الخميس، 24 نوفمبر، 2011

‏​‏​‏​قد آتحسَس منگ فيْ بعَض آلموآقف
ووترآودنيَ رغبةة آلبوححَ لگ !
لگن خوفآ من أن تنظر إليہآ
علىَ أنہآ آمور تآفہہ
سـَ أبتلعہآ بـِ إبتسآمہ ≠)
ولن تَعلم بہآ أبدآ !
لذلگ لآ تسَتغرب إن جآفيتگ قليلاً ،
قد تگون ‘خدشتني’بدونَ أن تشَعر
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق